New York
Total Visits

American News

View all
Full list of news

تحالف دعم الشرعية: السيسي يدعو لحرب أهلية

أكد تحالف دعم الشرعية اليوم الأربعاء رفضه القاطع لطلب وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي من المصريين النزول إلى الشوارع يوم الجمعة المقبل لمنح الجيش والشرطة تفويضا للتصدي "للعنف والإرهاب المحتمل"، مؤكدا أن هذا الطلب يُعد دعوة صريحة لحرب أهلية، محملا إياه المسؤولية عن إراقة دماء المصريين، وداعيا للاحتشاد.

ورد المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية صفوت عبد الغني في 11 نقطة على ما جاء في خطاب السيسي اليوم، وبيّن في مؤتمر صحفي أن الخطاب "دلالة لحالة التخبط وفقدان الصواب التي يعيشها من وصفهم بـ"الانقلابين الدمويين"، لافتا إلى أنه شابه خطاب الرئيس السوري بشار الأسد الذي دشّن به حربه على الشعب السوري طالبا تفويضا مماثلا لتقتيل شعبه.

كما أكد عبد الغني أن" ثورتنا سلمية وستظل"، وأن لا أحد يستطيع أن يخرجهم عن سلميتهم رغم ما وصفه بالدعوات "الغاشمة".

وقال إن ما جاء على لسان السيسي الذي وصفه بـ"قائد الانقلاب"، يؤكد على تصريحات وتأكيدات سابقة لهم بأن السيسي هو "مدبر الانقلاب" على الرئيس المصري محمد مرسي، مشيرا إلى أن "السيسي هو من يحكم ويدبر ويقتل ويخطط لهذه الحرب الشرسة على شعب مصر وأهلها".

وأوضح عبد الغني في تصريحاته أن طلب وزير الدفاع المصري هو "بمثابة إعلان لحرب أهلية وينذر بارتكاب المذابح الواسعة تحت دعوى الغطاء الشعبي المزيف"، لافتا إلى أنه لن يرهق الشعب المصري، ولن يزيده إلا إصرارا، مذكرا بما حدث أمام الحرس الجمهوري وفي ميدان النهضة ورمسيس وغيرها وفي محافظات أخرى من أعمال عنف ضد مناصري الرئيس المعزول.

وشدد عبد الغني على أن دماء الشهداء ستنتصر على "رصاصات الخساسة والخيانة"، مطالبا شيخ الأزهر والأب تواضرس والأحزاب والحركات والقوى والوطني والنخب، بإصدار موقف واضح وجلي مما وصفها بـ"الدعوة اللعينة القبيحة" للفريق السيسي، حاثا إياهم على أن لا يكونوا غطاءً لقتل المصريين.

محاكمة السيسيوفي السياق ذاته، طالب أيضا المجتمع الدولي ومؤسساته المختلفة ومنها الأمم المتحدة بإعلان موقف رافض للمخطط الذي يدبر من "الانقلابين لسفك الدماء لإشعال المنطقة كلها"، داعيا المحكمة الجنائية الدولية لاتخاذ إجراءات لمحاكمة قائد الانقلاب لارتكابه "جرائم ضد الإنسانية"، بحسب قوله.

وبين أن "الحديث المزعوم عن الحرب على الإرهاب" يؤكد أن ما يحدث من تفجيرات تطال عسكريين وأمنين ما هي إلا أحداث تتم تحت غطاء استخباراتي، بهدف قمع وتشويه الثورة السلمية.

ووجه التحالف في كلمته رسالة "لأبناء الشعب المصري من أفراد القوات المسلحة والشرطة بعدم الاستجابة للدعوات غير المسؤولة لسفك دماء إخوانهم".

وجدد تأكيده على دعوة الجماهير للاحتشاد السلمي في كافة ميادين مصر وربوعها من الآن وصاعدا تمهيدا وتجهيزا وإعدادا لمليونية بعنوان "إسقاط الانقلاب، من أجل استرجاع مكتسبات ثورة 25 يناير".

من جهته ذكر مراسل الجزيرة في رابعة العدوية وليد العطار أن عددا من المظاهرات بدأت تخرج تعبيرا عن رفضها لخطاب السيسي.

Source of the News Story: aljazeera.net
Jul 24, 2013 12:30